الخميس، 14 يوليو 2011

ملحد بين المسلمين

إنني أشعر بغربة حقيقية بين بني بلدي،فلا أنا لأفكر مثلهم و لا هم يفهمون أفكاري،زد على ذلك الفرق الديني و الذي تنجم عنه فروق أخرى في التفكير،فهم يرون أن الكافر عدو و هو شخص سيء بينما أقول لهم أنا دائما أن هذا الشخص (رجل أو امرأة) الذي يسمونه  العدو قد يكون ولد في محيط يدين دينا غير الإسلام فكان حتما ولزاما عليه أن يدين به زد على ذلك أنه حتى و إن أراد التدين بدين آخر غير الذي تربى عليه و هذا نادر في أغلب مجتمعات العالم ( الذين يريدون تغيير دينهم أو المرتدون أي الصابئون)فإنه يوجد احتمال كبير أن لا يتجه للإسلام نظرا لما يصنع المسلمون من مجازر و عمليات انتحارية في كل بقاع الأرض فلقد طالت تفجيرات و هجمات المسلمين دولا كالهند وروسيا وأمريكا و بريطانيا ومصر و تنزانيا وأثيوبيا و الجزائر و المغرب و السعودية و أفغانستان و باكستان و مشاهد تفجير المدارس من دويلات قوقازيا إلى مدينة مستغانم في الجزائر و صور الذبح و قطع الرؤوس التي يقوم بها  مسلمون هي كثيرة جدا بحيث لا يمكن القول أنها ملفقة بعد كل هذا نغضب ممن ولد هناك في دار الكفر كما يسميها المسلمون و نعتبره عدوا !!!!!
كما يرون أن الكافرين كلهم من هندوس و مسيح و بوذيين و يهود و ملاحيد و لا أدريين و مجوس و سيخيين و غيرهم يعرفون أن الإسلام هو الدين الحق لكنهم يصرون على كفرهم!!!!!! هنا أغضب جدا و أقول لهم" يا قوم كيف يعرف الملحد أن الإسلام دين حق ؟؟؟"لأنه عند معرفته ذلك فسيعرف منطقيا أن الله موجود و منه فتسميتنا له بالملحد تصبح خاطئة أي أنه فقط  منافق ليس مشرك يتظاهر بالإسلام و إنما (مؤمن بصحة الإسلام )يتظاهر أنه ملحد و الأمر نفسه بالنسبة للأديان الأخرى فما معنى أن يعرف المسيحي أن الإسلام دين صحيح !!!!هذا يعني أنه يعرف أن يسوع ليس لا ابن الله و لا إلاه بل هو نبي من عند الله !!!لكن هل يصح هنا أن نقول عنه أنه مسيحي ؟؟؟؟حسنا لما يموت أقباط مصر دفاعا عن فكرة يعرفون أنها خاطئة؟؟؟ولما يصر هذا الرجل على أن يسوع هو الله و أن من لا يؤمن بهذا يدخل جهنم؟؟؟؟

كيف يغامر بحياته أمام جمع من الناس قد يوجد بينهم متعصبون لدينهم و قد يقتل لإبدائه لرأيه بهذه الطريقة ؟؟؟ زد على ذلك ما يتعرض له المسلم من أذية حين سماعه لهذا الكلام و الأمر نفسه عندما يتلوا المسلمون من مساجدهم آيات تكذب المعتقدات المسيحية (كما قالت وفاء سلطان)في حي معظم سكانه من المسيحيين؟؟؟ و الأمر نفسه بالنسبة للبوذي الذي يؤمن بالله و لليهودي الذي يؤمن بعيسى(يسوع)و محمد و بأن التوراة محرفة و للاأدري الذي يؤمن بالله ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!و للدرزي الذي يؤمن بمحمد على أنه نبي من عند الله و أنه صالح طيب و هو خير الناس كما لا يؤمن بالتقمص !!!! هنا يقومون بحماقة ألا وهي أنهم يستدلون بآية تقول ذلك !!!وحتى الذين يعرفون إلحادي منهم يقومون بنفس الشيء،و أنا أعتقد أن فكرة "لا يمكنك الاستدلال بشيء لمن لا يؤمن به" بديهية و يمكن لأي أحد أن يفهمها لكنهم لشدة ارتباطهم بالإسلام أصبحوا يعتقدون أن الإسلام هو الحق و كل يعرف ذلك و يكفي أن يستدلوا به حتى يثبتوا أنهم على حق حتى و لو كانوا يجادلون غوريلا.
كما يصر أغلب من يعيشون حولي أنه لا يحق للمسيحيين الصلاة في بلادنا و لا بناء الكنائس ؟؟؟؟؟و كم من المسيحيين قد أوقفوا بدعوى أن دور العبادة التي يصلون فيها ليست مصرح لها، و تناسوا أنهم في فرنسا يصلون على قارعة الطريق في بلد لائكي ؟؟؟؟
أين العدل هنا ؟؟؟؟و مرة كتب أحدهم في مجموعة على الفايسبوك مايلي "من فضلكم كل من يعرف شيعي يبلغ عنه رجال الأمن" !!!!!!!!حسنا بأي تهمة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لست أدري ؟؟؟ لو كانوا حقا ذوو منطق لما صلوا في فرنسا إتباعا لمنطق منعهم لغير المسلمين السنة من أداء مناسكهم
لست أدري كيف أحكم على الشيعة ؟؟؟؟فهم بالنسبة لي يمثلون نفس الكذبة بطريقة أخرى
هناك مؤخرا مد شيعي  عندنا في الجزائر و حتى في دول المغرب العربي و لقد كنت أضحك عند مشاهدة بعض الإخوة التونسيين و هم يرددون "الهم صلي علـــــــى محمد و آل محمد ..."و يحاولون حتى أن يفخموا صوتهم كما يفعل شيعة العراق (أعتقد أنها من لهجة الفرس الباقي أثرها في سكان المنطقة و التي كانت في القديم تابعة لدولة فارس أي المدائن) أحيانا عند تقليبي في قنوات النيلسات أجد أحدهم يتكلم لا لباسه و لا اسم القناة و لا توجد كتابة أو أي تلميح يدل على أنه شيعي لكنني أعرف ذلك فقط من تفخيمه للحروف و أنا أتمتع بتقليدهم !!!!!
كذلك تمتعني طريقة نطق السنة خاصة عند نطقهم للراء بطريقتهم العجيبة هاها
مجانين أهل السنة و الشيعة
لكنني رغم معارضة للشيعة بحكم إلحادي إلى أنني أرحب بتلك الموجة القادمة من الشرق و التي تدل كثير من الأمور على أنها فارسية المنشئ لأنها ستسبب نقاشا حول الدين  و بالتالي سيزداد المتدينون معرفة بدينهم و هو ما يعني مزيدا من الملاحيد
الجهل فاشي في المجتمع الذي أعيش فيه و رغم أنني أريد أن لا أظلم الدين بأن أتهمه متسرعا لكن راجح الظن أنه سبب هذا التخلف زيادة إلى العوامل التاريخية فهو يثبط و يمنع من الانتفاض و يجعل الناس راضين بحالهم و أحوالهم كما يحرم التفكير في كثير من القضايا بدعوى أنه تقود إلى الكفر (و هنا لست أدري عن أي دين منطقي و متكامل يتكلمون فأنا لا أرى هنا إلا دين خائفا من النقاش و الحوار) ويدعوا إلى اضطهاد و قمع الفكر الآخر و يجعل الناس يعدلون منطقهم حتى يصبح دينهم اللامنطقي منطقيا-في أذهانهم- كل هذا يساهم كثيرا في كبح روح المعرفة و النقد و تقبل الآخر .

هناك 4 تعليقات:

  1. للأسف هذا مانعاني منه والمشكلة يأتيك مسلم أحمق ليخبرني بان الاسلام يسمع بالتعدد الفكري والايدولوجي فقط محاولة اشهارانك علماني قد تعرضك للقتل تخيل اني اعلن اي ملحد وكافر بصلعم وربه!!
    مشكور عزيزي على المقالة الرئعة استمر في عملك التنويري

    ردحذف
  2. التشنج و المنع من الحوار هو ما يسمى عندنا بالتشدد او "التنطع"
    فكل شيء بُني على غير دليل شرعي (يمكن تبريره عقلياً و نقلياً) او عقلي او مادي فليس الا تنطقعاً و تشدداً...
    و لعل ما انتشر في المجتمعات الاسلامية يعود الى أمور سياسية أكثر منها دينية...
    و لا أدلة خير على ذلك من وجود متدينين متفتحين لسماع الاخر و حواره بكل هدوء - ما لم يقم الاخر بالاستهزاء و السب و الشتم-
    و الغلو عموماً موجود في كل طائفة, فحتى الملاحدة فيهم عدد هائل لا يقبل النقاش - و هذا نوع من الغلو- و كذلك الأمر في كل دين...
    و لذلك فمن الواجب على المعتدل من كل طائفة - مسلماً كان او غير مسلم - أن يقوم بمواجهة بني جلدته و توجيهم الى التوسط و العدل و الانصاف مع الاخر...
    بالنسبة لـمسألة الكفار و انهم يعرفون الحق و ينأون عنه, فهذا يُقال فقط في من قامت عليه الحجة, و أما من لم تقم عليه الحجة فمثل هذا القول في حقه ليس الا اجحافاً, ويكفينا دلالة على ذلك وجوب اقامة الحجة شرعاً على الناس!! فلو كانت قائمة by default فأي فائدة في تشريع اقامة الحجة بالجدل و النقاش؟!
    هذا لا يعني أن كثيراً من الناس انما يتمسكون بدين ابائهم تقليداً رغم قيام الحجة عليهم في بطلان دينهم, الا أنه يعني أن ليس كل الناس فعلاً يكفرون عن استكباراً...

    ردحذف
  3. صدقت يا خالدي ....هو بالضبط ما يشعر به كل عاقل منصف ......انا طالب الحقيقة.....لست وحدك في غربتك ..........كلنا غرباء...........ومشكلة المسلم انه يكيل بمكيا لين دائما ....والمسلم يخاف من التفكير......المسلم يعتبر الشك كفرا .....والفكر وسوسة.......لست ادري ما اقول......

    ردحذف
  4. الفكر كفر عندهم صلاعمة التخلف هؤلاء

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .