الجمعة، 1 يوليو 2011

بين النقل و العقل

كثيرا ما لاحظت تمسك المتدينين بفكرة النقل و ترجيحها على العقل ،و أنا شخصيا كنت من المدافعين على هذه الفكرة لأن الدين الإسلامي مصنوع بهذه الطريقة ،هذا من جهة ثم من جهة أخرى فإن النقل هو اتباع للعقل !!!!!!!!
-كيف يكون النقل إتباعا للعقل و الظاهر أنه مخالف للتفكير العقلي؟الجواب هو أن النقل يعد فكرة منطقية لا وجود للخطأ فيها،فلو صدق أن الله موجود و أنه الإله المطلق الكامل و أن ما قاله عبارة عن أفكار صحيحة مائة في المائة فهذا يعني أن الحفاظ على تلك الأفكار سيصبح واجبا لا بد منه كما أن العقل أي التفكير و إن سُمح بوجوده فإنه لابد له و أن لا يتعارض مع النقل كما أنه لا يمكن أن يتعارض مع النقل إلا إذا كان خاطئا، كل هذا إن ثبتت صحة الفكرة الأولى لكن المشكل موجود هنا فلا الله موجود و لا الأفكار التي جاءت بها الديانات صحيحة مائة بالمائة و القول أننا يجب أن نتبع ما قاله ذاك الكائن المطلق و نحتفظ بالأحكام و القوانين التي     ضعها لنا و نتوارثها و ننقلها بين الأجيال سيصبح فكرة عقلية منطقية أي أنه من العقل.
-كثيرا ما يهاجمون بعض الذين يدعون التحرر النقل كما هاجموا الإيمان و هذا في الحقيقة خطأ و مجموعة الأفكار التي تدفعهم لهذا يمكن تلخيصها في ما قاله نيتشه
"الأفكار الراسخة هي عدوة الحقيقة و خطرها أشد عليها من الأخطاء"
حسنا إذا كان هؤلاء يرون بمثل هذا، فهذا يعني أننا يجب أن نهاجم كل القوانين المتعارف عليها فمثلا نهاجم قوانين الفيزياء و الكيمياء ثم لما نبحث أصلا مادمنا سنصل إلى قوانين ثم نهاجمها اعتباطا ؟؟؟؟؟؟؟
أنا أرى أن رسوخ الأفكار يمكنه أن يكون خطرا و ليس الأفكار الراسخة لأن هذه الأفكار يمكنها أن تكون صحيحة فمثلا هل فكرة أن تكامل الدالة مقلوب يساوي الدالة اللوغاريتم النيبيري أو نهاجم فكرة أن سبعة ضرب أربعة يساوي ثمانية و أربعين فقط لأنها أفكار راسخة ؟؟؟؟؟؟؟؟
إن النقل لا يتعارض مع العقل أو الفكر بل هو فكرة من الأفكار يجب  معرفة هل هي صحيحة أم خاطئ و القول أنه خطئ ما هو إلى مغالطة فكرة يمكننا ردها إلى تلك الفكرة الخاطئة التي ينادي بها كثير من الفلاسفة وهي :
"كل فكرة ثابتة خاطئة"
و هذه فكرة خاطئة لأنها بحد ذاتها فكرة ثابتة !!!!!!!
-إن الذي يجب أن يهاجم هو التمسك بالنقل دون معالجته هل هو منطقي أم لا لكن ما معنى هذا بالنسبة إلى متدين؟ المعنى هو هل حقا الأفكار التي يتم نقلها عن ذاك الكائن الذي نقول أنه كامل هي أفكار صحيحة ؟ لكن ما معنى هذا السؤال ؟ إنه يردنا إلى أصل السؤال هل الله موجود ؟ هل هذا الدين الإبراهيمي أو ذاك حقيقي ؟
الفكر لابد منه دائما كما يجب علينا أن نعالج الأمور معالجة منطقية و أن لا نهاجم الأفكار مهاجمة لا هدف منها سوى المهاجمة

هناك 7 تعليقات:

  1. ان العقل الصحيح و النقل الصحيح لا يتعارضان... , و كل تعارض فاما أن يكون أصله ضعف النقل (و الى الان بعض النقول التي يُقال عنها انها صحيحة ليست بصحيحة بل هي اسرائليات و خرافات) او بسبب ضعف العقل عند البعض (وهذا يكون واضحاً عندما يتعارض عاقلان في مسألة ما, فأحدهما يكون أعقل من الاخر)...فالخلاصة لا تلم النقل, بل لُم من لم يُحسن تنقيح النقل من الاخطاء العلمية و العقلية, و ذلك يسير على من درس علم الحديث دراسة حقيقية و طبق قواعده...

    ردحذف
  2. انا طالب الحقيقة....مند القدم ونحن نردد لا تعارض بين النقل والعقل ...وتقديم النقل على العقل....ولكن ايها السلفيون هل تضنون ان الناس اغبياء الى هده الدرجة....عيب عليكم وعار ونحن على عقولنا نغار..........طيب هيا ندرس المشكلة في كلمات .....من يدلنا على صدق النبي وكلامه اليس العقل.....كيف نؤمن بالنبي اليس هو مضطر ان يرينا معجزة.....طيب كيف نصدق معجزته اليس بالفكر والعقل والقباس و المنطق....طيب لمادا يقول الكتاب هاتو برهانكم ان كنتم صادقين....ادا جائكم فاسق بنبئ فتثبتو عسى ..........افلا يعقلون......هدا دليل ان صاحب الرسالة هو نفسه اراد ان يقنعنا عن طريق العقل .....بالنسبة لي اني لقد حللت هد المشكلة الان في كلمات ....واني اراها مشكلة تافهة لا تستحق كل هدا العناء.....هل انا عبقري هههههههه ابدا .....بل انا انسان بسيط وعادي جدا ......لكنني عرفت قيمة...افلا يعقلون......سلام على العقلاء................

    ردحذف
  3. أنت راعئع يا عزيزي لك مني قبلات و تحايا

    من أهم مهازلهم كتاب الحديث هؤلاء و حفاضه و عباده أنه توجد داخل كتب الحديث نفسها البخاري و مسلم و النسائي و الترمذي أحاديث تحرم كتابة الحديث !!!!!

    و افهم يا الفاهم و لا اخبط راسك فالحيط و لا ....

    ردحذف
  4. انا طالب الحقيقة...لقد وصلتني قبلاتك ....هل هي ساخنة هههههههههههههههه نعم اخي خالدي سوف اخبط راسي فالحيط لعلي اخرج من البرطيط.....

    ردحذف
  5. راك تشوف يا خو شبعونا تحراش هاد الناس
    يقتلو و يديرو لي كريم وحنا ماشي من حقنا باش نكريتيكيوهم (ننتقدوهم )

    ردحذف

  6. ninjousalim77@hotmail.fr
    هل هذا بريدك ؟
    فلما لا ترد علي ؟

    ردحذف
  7. طالب الحقيقة.. والله يا اخي خالدي تصفحت علبة الايميل فلم اجد رسالتك لست ادري لمادا .....

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .