الأربعاء، 28 مارس 2012

الإسلام كمرض عقلي


 غير معقول هو تأثير الإسلام على تفكير معتنقيه يجعلهم حمقى جهلاء متخلفيين يفرحون بقتل الأطفال و حتى مجانين !!!!!



في الموضوع السابق وضعت تعليقا لأحد الصلاعمة المهووسين يقوم فيه بتهنئة أخيه في الإجرام و الإرهاب المجرم القاتل محمد مراح و هذا تحليل لما جاء فيه
أولا هذا هو التعليق جملة ثم أضعه تفصيلا

"بطل ورب الكعبه يا ابن مراح
فزت ورب الكعبه يا غالي
ارتحت من الدنيا ومن همومها وفزت بالشهاده
(ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله اموات)
وبأذن الله انا لك لاحق يا اخي
لله در شعب الجزائر فكم انجبتم لنا من ابطال"








و الآن تفصيلا

"بطل ورب الكعبه يا ابن مراح


يقول هذا المعتوه لمجرم تولوز القاتل محمد مراح أنت ورب الرمال الذي أمر إبراهيم وهو معتوه آخر أراد مرة قتل أحد أبنائه وهو اسماعيل أو إسحاق ببناء وكر من أوكار العبادة يعد أول مكان يعبد فيه رب الرمال يقول له أنت بطل !!!!!و البطل من المعروف أنه الإنسان الشجاع الذي يقوم بشيء فيه من الشجاعة الأمر الكبير لكن هذا الأمر يجب أن يكون أمرا عادلا و خيّرا كأن ينقذ أحدا من خطر ما وهو ما يكشف أن صاحب هذا التعليق يعاني من هلاوس و أوهام فهو لا يعرف من هو البطل فأصبح هذا المعتوه قاتل الأطفال و الذي أطلق الرصاص على أطفال أبرياء و يفر كالفتاة المذعورة بطلا!!! طريقة الفعل لا فيها شجاعة و لا الفعل عادل و لا خيّر

فزت ورب الكعبه يا غالي


نعم فهذا هو الهدف من حياة المسلمين، فوزهم لا يكون إلا هكذا و طبعا يفوزون ب72 حورية و كما تشاهدون فهو يحلف برب الرمال رب الكعبة هذا المعلق "الكعبة"(بالعامية الجزائرية) يؤكد على أن قتل أطفال أتباع الديانات الأخرى يجازي عليه رب الرمال و الكعبة و المسلمين الإرهابيين ثم يقول له يا غالي و القصد هنا أنه بعد موته سوف يجد نفسه في حديقة و فجأة منظر 72 حورية تغنين له " يا غالي انشغل بالي  يا غالي تعب حالي يا غالي ... ليش قلبك نساني جفاني  يا غالي "
Comme les dix nana de GAD EL MALEH

ارتحت من الدنيا ومن همومها وفزت بالشهادة


و هنا يقصد معتوهنا أنه ارتاح من المعاصي و الآثام التي يرتكبها البشر و بما أنه هو المكلف بمعاقبة البشر رفقة باقي الصلاعمة الأطهار الطيبي القلب الشرفاء الخلوقين المحترمين الخيّريين قتلة الأطفال و طبعا فاز بالشهادة و هنا أطلب من كتاب القواميس و المترجمين أن لا يترجموا كلمة شهيد إلى اللغات الأخرى على أنها Martyr


لأنها أصبحت تعني أشياء أخرى مخالفة تماما لهذا المعنى

فالشهيد هو الغريق أو المطعون (مصاب بالطاعون أي وباء منتشر) أو ..... و الآن قاتل الأطفال

 (ولا تحسبن الذين قتلو في سبيل الله اموات)


أي أن محمد مراح لا يزال حيا و ربما يمكن أن يلتقي معه في يوم من الأيام ليخططا معا لعملية أخرى ينتحران فيها و بهذا يصبح مراح "دوبل شهيد "و أنا أشك في أن صاحب هذا التعليق سيقدم على تفجير نفسه في أية لحظة

وبأذن الله انا لك لاحق يا اخي


نعم هنا يؤكد لي هذا المعتوه كلامي و أنا أرجوا من من يعرف عليه أي معلومات أن يبلغ عنه السلطات و نتمنى أن لا يكون سعوديا لأن جماعة الحسبة أو المطاوعة أو الشرطة الدينية أو هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر لن يلقوا عليه القبض بل سيدعمونه بالقنابل و كل الأمور التي تسهل عليه عمليته في قتل الأبرياء و كما نقول عندنا في الجزائر
" يا الي تخدم بالنية  شوفلو واحدة حورية أوكلاش أو بية    باش يقوم بالعمالية"  أي     " يا من تعمل بنيتك (بصدق) ابحث له عن إمرأة حورية   و رشاش و مسدس  كي يقوم بالعملية "  عفوا للمغنية الزهوانية

لله در شعب الجزائر فكم انجبتم لنا من ابطال 


  يعني الله يحبكم عندما تكونوا إرهابيين و تقتلوا الناس فكم أنجبتم من أبطال طبعا هو هنا لا يقصد العربي بن مهيدي أو عميروش أو العقيد الحواس أو الحداد أو المقراني أو عبد القادر بل يقصد أبطال مثل حسان حطاب و درودكال و


المعاتيه ليسوا موجودين عندنا فقط لا فأرض الرمال تعج بهم الأمر يشبه ذلك المعتوه الذي فجر نفسه في ستوكهولم و حقا كمعتوه حقيقي انفجر وحده دون أن يقتل أحدا من السويديين اللادينيين (و هنا أشك في أن رب الرمال سيعطيه 72 حورية)فجاء عدد من المعاتيه يعلقون على فعلته و بعضهم يكتب الأشعار و آخر قال لهم "أنتم لا تعرفون ما الذي قام به .... إنه أمر عظيم " مع أنه لم يقم بشيء فقد فجر نفسه و أحدث هلعا دون أن يقتل أحد الكفار صراحة يمكننا حقا الآن و مثل "مصري ملحد"صاحب فيديوهات "لمذا أنا ملحد؟" في اليوتيوب أن نأخذ الإسلام على أنه مرض عقلي و هذا إقتباس من فيديو بعنوان "الإسلام كمرض عقلي"



"....أنا أعتقد أن الإسلام و منذ مدة طويلة قد فارق منطقة الأديان المعتادة و التي هي منطقة الخرافات و الدجل و الشعوذة و التخلف إلى عوالم أخرى مختلفة تماما و بعيدة عن هذه المنطقة فأصبح شيئا مميزا لوحده و الذي هو عالم الأمراض العقلية ،هذا    ليس تجنيا و لكن في الحقيقة فالإنسان لمّا يتابع ما يحدث لا يجد أي تفسيرا لما يراه  أمامه سوى أن هذه أمراض عقلية ليس مجرد دين كما نعرفه ..."
صراحة منظر ذلك الشيعي محمد باقر الحكيم الذي انتابته نوبة جنون فأخذ يصرخ من فوق منبره و ألقى بعمامته و بدأ يلطم و يصرخ في حالة هيستيريا من أجل قصص المعاتيه من آل البيت و هو ما نقول عنه "جاتو الي ماترحمش"










أو ذلك الإمام المغربي الذي أخذ يصرخ من منبره أيضا "واش التربية الإسلامية هي ال..."و بدأ يضرب بعصاه فوق المنبر ثم إلتفت إلى الحائط و هو يدعوا الله بصوت هيستيري ثم أخذ صورة الله " صورة أو إطار مكتوب عليه اسم الله أو محمد أو آيات قرآنية من تلك التي يضعونها في المساجد و المصليات و باقي أوكار العبادة"و أخذ يكسرها و كأنه قد جن و المصلون ورائه يتصارخون "الله أكبر" "الله أكبر"


 و منظر الشيعة و هم يزحفون إلى الحسين و الصوفيين و هم يدورون حول الأضرحة و المسلمين على اختلاف طوائفهم و تشابه طوافهم يدورون حول الكعبة كالمجانين و يصعدون جبل عرفة كل هذه المنظار تجعلنا حقا نضم صوتنا لصوت مصري ملحد و نقول هذه أمراض عقلية فردية و جماعية هذه هلاوس أو كما يقول هو  هلاوس و ضلالات
و للمتعة أقرؤوا هذه القصة و تعليق بن كرشان عليها
 قال معمر : صلى إلى جنبي سليمان التميمي رحمه الله بعد العشاء الآخرة فسمعته يقرأ في صلاته : {تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} حتى أتى على هذه الآية {فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا } فجعل يرددها حتى خف أهل المسجد وانصرفوا ، ثم خرجت إلى بيتي ، فما رجعت إلى المسجد لأؤذن الفجر فإذا سليمان التميمي في مكانه كما تركته البارحة !! وهو واقف يردد هذه الآية لم يجاوزها فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً سِيئَتْ وُجُوهُ الَّذِينَ كَفَرُوا مما يدل على ان الرجل أصبح يعاني من نوع من الرهاب العصبي القهري الذي تسبب في تعطيل قواه العقليه و لا عجب ان هؤلاء السلف لم يؤلفوا شيئا غير العلوم الغيبيه..بعدين الايه مافيها شي يستدعي هذا كله و الايه تعنى : عندما يرون يوم القيامه تسود و جوه الكفره
طبعا أرض الرمال تعج بالمهابيل و حتى من غير الصلاعمة كي لا يكون تجنيا عليهم (على طريقة ملحد مصري) فمر شاهدت
قداسا لإحدى الطوائف المسيحية من القدس أو العراق لست أدري المهم هم من الشام أو العراق فكان حركاتهم تشبه حقا المجانين يقرؤون تعويذاتهم ثم يطأطئ الواحد منهم رأسه و يكوم بحركة تمثل الثالوث و المعروف بها المسيحيون و التي يفعلها اللاعبون عند دخولهم الملاعب المهم أنهم لا يفعلونها معا كما يركع المسلمون معا أو يسجدون معا عند الصلاة الجماعية لكن بينما واحد يطأطئ آخر يقوم بتلك الحركة لكن بطريقة خاصة تميز المشارقة أو أتباع تلك الطريقة تخيل تلك الأجواء  واحد يقوم بتلك الحركة ثم آخر يتمتم و آخر يسجد أمام تمثال يسوع ثم الأول و بصدفة يقوم بتلك الحركة و البخور يعبق الأجواء و التمتمات و التعويذات و الأصوات الصارخة ألا يبدوا هذا مثل مصحة المجانين ؟؟؟
"خاص فيها غير عثمان عريوات يقوللهم : كيما يقول الحكيم بن سينا و سقراط ولجماعة الامراض كلها تبدا هنا الحاصون يجي ذاك لبواصون على ليسطومة يسكانتيها هذا يسموها الرينكس فرينكس " إذا لم تكن جزائري و لم تشاهد فيلم الطاكسي المخفي فلا تحاول أن تقرأ هذا فلن تفهم
الأديان في أغلبها عبارة عن جنون جماعي لكنه يبلغ أشده عندنا في بلاد الرمال خاصة مع مرتادي الطريقة الصلعمية على اختلاف مدارسها و مشاربها
 فقد أخذت من باقي الأديان المحيطة بها طقوسا و طورتها فأصبح كل يهلوس على طريقته ،لكن أخطر هذه الهلاوس تلك التي تدخل حياة المريد (المتدين) العاشق لمريوده (بإحدى لهجات شرق إفريقيا تعني محبوبه) و تجعله أصل كل شيء كل خير و كل شر و قد تتطور تلك الحالة كما حدث عند مريدي الطريقة الصلعمية الشيعية العلوية الغلاتية فيصبح يعتقد أن كل شيئ هو علي بن أبي طالب صلوات الله عليه (صلوات الله !!!لكن الله هو علي فكيف يصلي على نفسه ؟) و هو مثل الذي حدث لرضوان درويش وهو درويش بمعنى الكلمة يعني اسم على مسمى فهو يقول
"الشمس علي القمر علي الأفلاك علي النجوم علي اللوح علي العرش علي القلم علي الهواء علي الحجر علي الشجر علي الثمر علي الماء علي الهواء علي العين علي اليد علي صاحب الفتوحات علي   القرآن علي الحمد علي يونس علي أنبياء الله علي آدم علي و نوح علي و موسى علي و عيسى علي بعد ماذا ؟ و محمد علي و علي محمد صلى الله عليه و آله و فاطمة علي و الحسن علي و الحسين علي والسجاد علي و الصادق و الباقر علي الكاظم علي و الرضا علي و الجواد علي و الهادي علي و كلهم من علي و كلهم علي و كلهم لعلي بل المهدي علي و الحجة علي والقائم علي الاول علي الاخر علي الضاهر علي الباطن علي الفاسق علي الرازق علي الناشر علي العالم علي المسبح علي المجاهد علي المدافع علي المحامي علي الولي علي العصمة علي  الأمير علي النورعلي الهداية علي الفتوة علي الرجل علي بعد ماذا العصمة علي الولاية علي الإمامة علي  التورات علي الإنجيل علي نور الله علي  يد الله علي جنب الله علي الكل لعلي ومن علي و بعلي و أمر الله جبريل أن يصرخ بين السماوات و الأرض لا سيف إلا ذو الفقار لا فتى إلا ؟(الحضور يجيبون مهلوسهم و يقول:علي) علي بأبي أنت و أمي أنت يا علي  (الحضور "اللهم صلي على محمد و آل محمد) هي الليلة بعد هذه المقدمة ..."
حسنا لقد تعبت وأنا أكتب هذه الهلاوس وكان في كل مرة يسبقني وهي يقول .... علي ........ علي حسنا لقد نسي أيضا هذا الدرويش أن يقول :
---- يماك علي دين باباك علي الإست علي العجز علي الدبر علي مامادو علي البخاري علي السنة علي الدعوذة علي الأباعير علي روح القدس علي علي لابوانت علي الشكوبي علي دين ربي علي لق--- علي التش--- علي الكاباريات علي محمد مراح علي بن كيرشان علي وليد الحسيني علي بابا شنودة علي محمد حسان علي الشيخ الحيواني علي الزبالة علي المثلية الجنسية علي كريشنا علي غورباتشوف علي بوش الأب علي بوش الإبن علي آينشتاين علي عائشة علي زين الدين زيدان علي صايفي علي الشيطان علي إبليس علي الشرير علي النق-- علي العطاي علي الزاند--- علي الشيعة علي و بالطبع غلام الله ميرزا علي القاديانية علي الصوم علي الإلحاد علي الادينية علي الزراديشتيه علي بوكرتوف علي لهيتغاؤوت علي ---ك يو علي ---تا مار علي
صدق من قال :
" أنا أعتقد أن الإسلام و منذ مدة طويلة قد فارق منطقة الأديان المعتادة و التي هي منطقة الخرافات و الدجل و الشعوذة و التخلف إلى عوالم أخرى مختلفة تماما و بعيدة عن هذه المنطقة فأصبح شيئا مميزا لوحده و الذي هو عالم الأمراض العقلية"









هناك 3 تعليقات:

  1. انا طالب الحقيقة...اخي خالدي ..هههههههههههههههههههههههههه والله راك غايضني ...ضحكت بصح حزنت معاك....لقد اغضبوك كثيرا ..وانا مثلك غاضب...لكن يا اخي تلك الترهات لا تستحق منك كل هدا الغضب...هل يغضب الفيل من دباب فوق انفه....هل يغضب العاقل لان المهبول قال له السلام عليكم....تلك امة قد خلت...تلك بقايا من التاريخ...تلك تراكمات للخبل....تلك نتائج العواطف عندما تتعطل العقول.....اسمع يا صديقي والله انا فعلا فيما مضى فعلت مرة فعل مجانين دون ان ادري لانني كنت ملتزما كثيرا....مادا فعلت....كنت امشي في الطريق في حومتي...ودون ان اشعر وجدت نفسي احمل الاوراق و الكوارط من الارصفة و الطريق...وفجاة انتبهت وقلت لنفسي ما تفعله شي خطير انه سلوك مجانين....ثم فكرت في السبب و ادا به...الحديث يقول اضعف الايمان هو اماطة الادى من الطريق.....فجعلت ارفع الادى من الطريق وهو الكوارط و الزبل من الطريق .....ومن اجل الحقيقة ...قلت لك الحق ....وهدا السلوك يجب ان يدرسه علماء النفس ...هل رايت تاثير العقل الباطن في العقل الضاهر....هل رايت ما فعله بنا التنويم المغناطيسي ....انا افهمك....وربما تفهمني .....ولكن مثلنا قليل .....الله يهديك للحقيقة واياي ...امين .....

    ردحذف

  2. ninjousalim77@hotmail.fr
    هل هذا بريدك ؟
    فلما لا ترد علي ؟

    ردحذف
  3. كلامك صواب انا تركت هدا الدين اللعين مند زمن وقد كنت اشد التزاما وتفقهت فيه كثيرا فتبين لي انه من تأليف المعتوه محمد واتباعه

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .