الاثنين، 19 مارس 2012

من هم الشيعة


من هم الشيعة ؟ أردت أن أكتب موضوعا أجيب فيه على هذا السؤال نظرا لنقص المعلومات الحقة و الموضوعية في بلادنا خاصة عندما يكون المصدر  المعرف بشيء ما يشكل طرفا في صراع معه فتغلبه ذاتيته لذا فلنحاول أن نكون موضوعيين في وصفنا للغاية، فنقول مثلا أن المتدينين بالإسلام هم


"أناس يؤمنون بأنه هناك كائن مطلق اسمه الله خلق الكون هذا الكلام قاله لهم رجل اسمه محمد و قد كان موجود قبله في ديانات أخرى و معتقدات بين قبائل العرب"
 بدل من أن نقول
 "هم أتباع منظومة فكرية خرافية تتبع أسلوب القتل في نشر خرافاتها التي هي الإيمان بكائنات خرافية لا دليل على وجودها"
في المساجد السنية –عندنا في الجزائر مثلا- يقول الأئمة لأتباعهم  أن الشيعة أنهم أشرار و يعادون الإسلام و أنهم مجوس و أنشأهم اليهود –ربما عبد الله بن سبأ-و خطرهم أشد من خطر اليهود و يكرهون محمد و هم من قتل علي و هم يعرفون أن أهل السنة و الجماعة على حق لكنهم فقط يصرون على محاربتهم لأنهم على حق!"لست أدري لما يحارب أحدهم الحق؟"و يسبون الصحابة و يعبدون عليا و ......
الواضح أن هذه أفكار غير صحيحة لأنها أصلا ملخبطة أي تحمل تناقضات داخلية فكيف يكون الشيعة مجوسا !!!! و كيف يكونون شيعة و يعرفون أن السنة على حق ؟؟؟؟؟ ثم ما حكاية عبد  الله بن سبأ هذا الذي يظهر لنا دائما ؟؟؟
صراحة الأمر مقزز أن يكتب أحد المسلمين في موسوعته أن الملحد هو المنكر لوجود الله !!!، بينما التعريف الحقيقي هو الكافر بوجود الله أو الغير مؤمن بوجود الله أو الآلهة أيا كانت
حسنا الشيعة هم طائفة مسلمة لأنهم يؤمنون أن محمد هو رسول من كائن اسمه الله هو الإلاه الواحد في الكون، السنة  لا يعتقدون أن الشيعة مسلمين و هم أحرار هنا ، فهناك عدة طوائف و مذاهب مسلمة انبثقت عن الإسلام مثل
السنة،الشيعة ،الخوارج،الصوفية،الأحمدية ،الأشعرية وطوائف أخرى كثيرة
كلهم انبثقوا عن الإسلام و كل منهم  يتميز بخصائص جعلت منه على ما هو عليه ،لا توجد طائفة منهم مرتدة عن الإسلام ماداموا يؤمنون بثوابت الإسلام فكلهم يفهم الإسلام حسب رأيه لكن من يرى أن محمد ليس نبي أو أن أحدا ما هو الله مثلا فهنا يعد هذا خروجا عن الإسلام مثلما هو في الديانة البهائية
الشيعة  هم مسلمون يعتقدون أن عليا هو الأحق بالخلافة بعد وفاة محمد كما يقدسون عليا و آل البيت تقديسا كبيرا قد يصل حد العبادة و التأليه في بعض الأحيان مثل الطائفة العلوية  ،كما يعتقدون بالإمامة ركن من أركان الإسلام متمم للشهادة وهي الإيمان بأن بعض الناس  بداية من علي هم أحق الناس بالخلافة و هم مقدسون لهم قداسة و احترام كبير مثل القديسين في كثير من الديانات و هم من نسل علي هم أئمة و ليست الإمامة هنا كإمامة الذي يأم بالناس ليصلي بهم بل هنا تعني شيئا آخر و هو الأحقية بالخلافة و الصلاح و القدسية و تمام العلم و هم معصومون من الذنوب كبيرها و صغيرها
هم يعتقدون أن مذهبهم هو الحق فلذا يعتقدون أنه بدأ مع بداية الإسلام لأنه بكل بساطة هو الإسلام و يتواترون أحاديث في زمن محمد يحدث فيها عن الأئمة و كراماتهم و قدسيتهم
كذلك يعتقد الشيعيون بكرامات و قدسية آل البيت بصفة عامة و أنهم أحسن الناس كما يعتقدون أن بعضا من أصحاب محمد كانوا منافقين مثل عمر و أبا بكر كذلك عائشة و التي يتهمونها بأنها منافقة و عاهرة قد خانت الرسول "حتى و إن حدث هذا حقا فلا لوم عليها مادامت فتاة صغيرة" و لو لاحظنا جيدا لهذه الاختلافات مع الطوائف الأخرى سنجد أنها في أغلبها ليست عقائدية ماعدا تأليه بعض من آل  بيت في بعض الطوائف الشيعية
الشيعة هم مسلمون مثل غيرهم يعتقدون أن رأيهم صحيح و من من أصحاب السنة و الجماعة أو الخوارج   يعتقد أنهم مجرمون  نظرا لجرائمهم فقد أصاب هنا لكن نقول له و هل نسيتم جرائمكم ؟ هل نسيتم يا سنة قتلكم للهزارة في أفغانستان ؟؟؟و هل نسيتم يا خوارج حربكم على البصرة –لا تقولوا أزارقة -كلكم سواء كلكم مجرمون ما انتشر إسلامكم إلا بقتل الآخرين من الأديان الأخرى قد تقولون أن هذا تعميم حسنا هل تؤمنون بوجوب قتل المرتد ؟
من معتقداتهم الرجعة و التي تعني أن الأئمة يمكنهم العودة بعد الموت إلى الحياة و بعودة أنصارهم و أعدائهم كي يقتصوا منهم ،كثير منهم يعتقد أنه هناك كتاب أنزل على فاطمة بعد وفاة أبيها و يؤمنون بجواز التقية و هي أن يخفي المرء إيمانه" بالمذهب الشيعي الذي هو عندهم الدين الحق"و يدعي أنه على دين آخر تجنبا لمشاكل قد تنجم عن إعلانه لمذهبه و هي النفاق فقط تم تشريعه تحت مسمى التقية ،كما يعتقد الشيعيون بأن المهدي المنتظر و هي الشخصية التي يعتقد كثير من المسلمون أنها ستأتي" ما عدى الأحمديين الذين يعتقدون أنها قد خرجت فعلا و هي غلام الله ميرزا"يعتقد الشيعة أنه موجود في دار أبيه منذ قرون و سيخرج منها و هو محمد بن الحسن العسكري يسمى الإمام الغائب كما يرفضون الكثير من أحاديث السنة و يعتقدون أنها لم يقلها محمد و أن كثيرا من أحاديثه قد ضاع كما يؤمنون ببعض من الأحاديث و يرفضون تصديق أحاديث البخاري فلا مصداقية له عندهم فأغلب أحاديثه المروية مكذب عندهم كما يقول كثير منهم بتحريف القرآن كما يرفضون فكرة أن الله له وجود أو تجسد مادي به هو وجود بالعلم و الفكر أو شيئ من هذا القبيل
الأئمة هم حسب  الطائفة الشيعية الإثني عشرية

علي بن أبي طالب ،الحسن بن علي، الحسين بن علي، علي زين العابدين بن الحسين، محمد الباقر بن علي، جعفر الصادق بن محمد، موسى الكاظم بن جعفر، علي الرضا بن موسى، محمد الجواد بن علي، علي الهادي بن محمد،الحسن العسكري بن علي ،محمد المهدي بن الحسن
الطائفة  الزيدية تتفق مع الإثني عشرية حول هذا الترتيب حتى الإمام محمد الباقر و تضع مكانه زيد بن علي بن الحسين
الطائفة الإسماعيلية وهم من الشيعة الذين وافقوا ترتيب الأئمة إلى غالية جعفر الصادق و الذي جعلوا بعده إبنه إسماعيل بدل من موسى الكاضم في ترتيب الإثني عشرية ثم زادوا بعده إبنه محمد
من المذاهب الشيعية:
الإثني عشرية، الزيدية ،الإسماعيلية ،العلوية،الكيسانية، الأخبارية

هناك 4 تعليقات:

  1. لم يتفقوا حتى في مذاهبهم ثم يأتون بكل وقاحة و يطلب منك ان تؤمن بإلهه ، و من اتبع إذا آمنت بالهكم ؟ أي دين و أي فرقة ؟ إتفقوا بينكم ما هو الدين الصحيح و الإله الحقيقي و الفرقة الصادقة ثم تعالو و اطلبوا منا الإيمان
    مثلهم مثل عمال في متجر يتشاجرون فيما بينهم و كل واحد يقول ان البضاعة التي بين يديه هي الأحسن ثم ينادوا الناس ان يدخلوا متجرهم و يشتروا منهم
    قمة الوقاحة و السفاهة

    ردحذف
  2. منذ مدة أخي بلادتشيبة كنت أدردش مع أحد العراقيين فأخبرني أنهم في العراقة ولات العقلية مقابرة هناك مناطق سنية تحكمها مليشيات إرهابية سنية كالقاعدة في بلاد الرافدين و أنصار السنة و أخرى شيعية تحمي المناطق الشيعية كجيش المهدي و كل واحد قاعد في حومتوا أو الي يغلط يتقاس بالموس أقصد يقتل إما ذبحا أو بالرصاص أو يتفجير إذا كانت مجموعة من السيارات
    ههههههه ديانة السلام

    ردحذف
  3. مادمتم تؤمنون بالرياضيات والمنطق و السلام و التحضر’ ناقشو المواضيع الحساسة بأدب ومنطق الذي تدعون أنكم تدينوه, فالإسلام دين كغيره من الديانات, تتفرع منه فروع ومذاهب وطوائف, وبالطبيعة البشرية ونظرا لعقل الإنسان المحب لتركيب الأشياء بدل تبسيطها, زاد الفهم الخاطيء لتعاليم هذا الدين السمح, وأصدقكم القول حين تقولون أنه اختلط الأمر في وقتنا الحالي على الإنسان و حتى نحن المسلمين, و مثل ذلك بالنسبة لنا كمثل الباحث عن الماء الذي وجد نهرا متسخا , هنا وجب الصعود الى مصدر الماء أي العين, الطريق شاقة يا أحباء لكنها تستاهل باه نعرفو الحقيقة, و مصدر الاسلام هو الكتاب, و أحاديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم, اقرءو جيدا قبل أن تحكمو, طالعو الكتب, فقد قرات الكثير عن الفراغ الذي تفضلونه ولم اقتنع به, خاصة ان الدنيا فانية ولو كنتم فعلا منطقيين طما تدعون, لخترتم ديانة ما وقامرتم لعلها تكون صح,

    ردحذف
  4. غير معرف
    شكرا عزيزا
    تماما كما قلت فالانسان لأنه يفكر يختلف

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .