الثلاثاء، 2 أبريل 2013

مظلومية القطة


البارحة في الليل سمعت نباحا شديدا ،فنظرت و إذا بمجموعة من أربعة كلاب ضالة و قد حاصرت قطة مسكينة ثم تمكنت تلك القطة من الفرار ،فعادت الكلاب إلى حيث كانت القطة ووجدت سنة قطط صغيرة حديثة الولادة فأخذت تقتلها و تقطعها منكلة بها شر تنكيل ،لقد كنت عاجزا عن الدفاع عن تلك القطيطات المسكينة و التي طالما داعبتها و أعطيتها الجبن و الحليب مع أمها المظلومة .



كنت عاليا ولم أستطع أن أفعل شيئا سوى إلقاء بعض ال"محابس" و التي لم تؤثر في الكلاب ،المنظر أدخلني في حالة إحباط شديدة جدا.
أردت أن أقوم بعملية انتقام للقطة الثكلى و صغارها من كل الكلاب الشاردة الضالة و غير الضالة لكنني تذكرت أن القطط نفسها تأكل الفأران و تعذبها أحيانا ،بصفة عامة فهذه هي حياة الحيوانات ،لا رحمة و لا شفقة فيها إلا ناذرا ،بينما قمنا بإستأناس بعض الحيوانات و ربيناها معنا كالقطط الأليفة و  بعض الكلاب  فإنها لا زالت متوحشة إنها بكل بساطة حيوانات .




هذه هي الطبيعة التي عاش فيها أجدادنا الرئيسيات الأولى قريبة القردة و التي جاء من نسلها ال"هومو سابيانس"،لقد تطورنا هكذا من هكذا صراعات و مظالم بروتينية،فكم من صغير قطعته الأنياب و كم من أنثى فجعت في صغيرها و كم و كم و كم
و كم من حيوان مفترس مات جوعا لأنه لم يجد حيوانا يفترسه ،فأين هو العدل الإلاهي ؟

هناك تعليقان (2):

  1. انا طالب الحقيقة ...انا اشاركك همومك هنا ايها الانسان خالدي ...ودنبك الوحيد انك انسان ...مثلي انا ...اتينا رغما عنا ونحن مفارقون شئنا ام ابينا ...سنة الحياة ..لا تسل كيف ...فالكيف في كمه يحار ....والحيرة تغرق في البحار ...و اشطر الناس ربما التجار...لا تسلني كيف ..لست ادري ...وهل انت تدري ...ادري انك لا تدري ....حزنت معك على صغارك عفوا صغار القطة...اعرف بغريزتي انك كنت تتقطع مع تقطع تلك الصغار بين انياب الكلاب....شعرت بك ايها الشاب ...وهدا ابسط عداب....اخي كن صابرا اواب....لاتسلني كيف...لمادا ...وهل لمادا تعرف من اين اتت او انها تعرف هدفها في الحياة....لمادا ليست مخيرة ..لا تسلها ولا تسلني....وما دنب السؤال انك تقحمه في مشكلتك ....فاقد الشي لا يعطيه ...كيف يعطيك السؤال جوابا ...هو لا يعرف ان كان حقا او سرابا .....تسربت احلامي بين اصابعي كانها ماء افري ....وهل افري يعرف منبعه ومجراه ....لا تسل افري لا تسلني ....لست اعلم ....اخي خالدي ارجو ان اكون سليتك بعض الوقت بكلمات اتتني من لست ادري ...لست ادري من اين اتت هههه لقد جاوبتك بسؤال اعمق منه...لست ادري من اين اتت....كم انا احمق ......باي باي....

    ردحذف
  2. ههههههه عزيزي ردك هذا غريب عجيب منعش ووووووووووذ


    هو رائع لأنك شاركتني أحزاني من الذي حدث و أنا في الطابق السادس أنظر و أرمي بال"محابس" و الكلاب أبناء الكلاب لست أدري لما تقوم بجريمتها تلك ما هو الهدف ؟؟؟؟

    هل هو جين من الجينات الأنانية ؟؟؟
    لست أدري فلا الكلاب تعرف و لا القطيطات تعرف

    تلك القطة المسكينة ضلت لأيام بعد الحادثة تصدر صوتا كأنه البكاء و هي تبحث عن صغارها و لم تفهم أنها ذهبت من غير رجعة إلى عالم اللاعالم أو العدم أو إلى جسم آخر أوووو و كما قلت هي لا تدري أو ربما تلك الصغار واحد منها يبكي الآن في جسد طفل صغير ربما لست أنا أيضا أدري

    هي حامل في هذه الأيام من جديد فقط ما قد دفعته شهوته الجنسية القططية إلى مضاجعتها ثم ليذهب مثل كل القطط الذكور و هو لا يعرف أن له أبناء
    القطط لا تعرف معنى كلمة الأب فعندهم الأم فقط

    لا ندري لسنا ندري

    جأت لا أعرف من أين أتيت

    لكنني أبصرت طريقا قدامي فمشيت

    بتصرف ههههه

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .