الخميس، 23 مايو 2013

التكفير و طريقة معاملة الآخرين عند المسلم

إن التكفير في الإسلام ظاهرة ضلت تأرق حياة المسلمين طيلة قرون منذ بدايات الإسلام ،و أهم أخطار هذه الظاهرة هي ما ينجم عنها من قتل و تقتيل فلو كانت مجرد تشكيكٍ في إيمان أحدهم بديانة ما لما كان لها كل هذا الخطر و الضرر و التهديد على للمسلمين .




المشكلة أيضا متجذرة في الفكر الإسلامي ،فطريقة التعامل مع معتقد أو رأي الإنسان في الإسلام هي المشكل و لو فهمناها فلسوف تتضح أمامنا كثير من الأمور  التي كانت مبهمة .



بداية بالقصة الأساسية و البسيطة في الإسلام ،لب الأمور و عمادها في الإسلام ألا و هي مصير الإنسان بعد الموت ،فيما يخص الإنسان الذي لم يؤمن بالله الإسلامي و الإسلام أي غير المسلم فهذا إنسان لم يؤمن بفكرة فقط فيكون مصيره عذاب لا نهائي في جهنم !




إذا تربى الناس منذ صغرهم على هذه الفكرة فكيف يا ترى سوف يكون تعاملهم مع من لا تعجبهم أفكاره ؟

إذا كان الله العادل الحكيم يعامل الناس هكذا فكيف يا ترى يُراد من المسلم أن يكون متفهما و متقبلا للآخر  و للفكرة الأخرى  و للفكرة المخالفة و للرأي الآخر ؟


و من تجليات هذا الفكر الإسلامي البحث الخالص الذي جاء به محمد بن عبد الله معاملة المسلمين الأوائل زمن محمد لغير المسلمين بعدما إستقوو و إعلان الحرب عليهم و على الجميع مصداقا لقول محمد :

عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى ) متفق عليه. 








و هو ما يسمى بالإقناع و المحاججة بالسيف وهنا يتسائل المرئ المخلص في التفكير
" أي مثال و فكرة يريد هذا الذي يدعي معرفة السماء أن يعطيه للناس ؟"



من المفروض أن يعطي الدين فكرة و رأي مهما في القضايا التعاملية الأساسية بين الناس ؟

ثم و للعجب فكيف نتسائل عن تصرفات السلفيين و نحن نعرف فكر محمدهم ؟




لما نصر على إعتبار سيد قطب و علي بن حاج   و المودودي  إرهابيين بينما محمد عندما يقول هذه الجملة لا نقول عنه كذلك ؟


كذلك تتجلى هذه العقلية في قتل المرتد ،فما هو سبب قتله؟
مذا فعل هذا الإنسان ؟
لقد فكر بطريقة مخالفة ؟لقد كان مخالفا كان عنده رأي آخر !
بعدما كان مسلما عن قناعة طبعا رأى أن الإسلام غير صحيح عن قناعة طبعا فالأفكار يتم تبنيها عن قناعة
و هذا الرأي قد يكون صحيحا أو غير صحيح أي أن الإسلام قد يكون صحيحا أو غير صحيح  و هذه الفكرة يحكم عليها بالنقاش و الجدال و ليس بالقتل !!!!



ففكرة قتل المرتد هنا هي بحد ذاتها مشكلة و غير مقبولة و يقوم فيها القاتل بتطبيق فكره على شخص لا يؤمن به !
فهل يحق للشيوعي المتعصب المؤمن بفكرة وجوب  قتل المسلم تحت مسمى العنف الثوري مثلا ؟؟؟؟لكن المسلم لا يؤمن أصلا بهذه الأفكار !

هنا نحن نتحدث عن قتل إنسان كان مسلما ثم أعلن صراحة أنه قد خرج عن هذا الدين أو أنه قد اقتنع ببطلانه لكن المشكلة الأخرى هي أن يقوم أحد بتكفير شخص هو يدعي الإسلام ثم يقوم بتنفيذ حكم الردة عليه أو يطالب به !

التكفير إصطلاحا في الإسلام هو إتهام شخص أنه غير مسلم أي أنه غير مؤمن بالإسلام رغم أن وزن الكلمة يعني أنها تعني جعل الإنسان كافرا لكن جرى الإستخدام على أنها تعني اتهامه بالكفر و ليس جعله كافرا

الظاهرة منتشرة جدا في الإسلام لحد أنك لا تدري هل هو إسلام أم تكفير !


الشيعة مثلا من أهم أفكارهم تكفير السنة و الصحابة و نساء النبي !
الخوارج كفروا عليا و الصحابة
الشيعة عند السنة كفار و كذلك الصوفية
في مصر أصبح السلفيون يكفرون الجميع حتى مرسي و للمفاجئة فقد صعقتني سلفية بتكفيرها للسلفية  و للإخوان

بل حتى محمد عبد المقصود فقيه مصر قالت أنه كافر و هنا لست أفهم من هو المسلم إذا ؟؟؟؟


طائفة الخوارج أول ما قامت به عند نشوئها هو تكفير الجميع ومنها جاء الأزارقة الإرهابيين 

اليوم السلفيون أصبحوا يكفرون شعوبا بأكملها و تكفير الجماعات السلفية للشعب الجزائري وما إنجر عنه من قتل له في الحرب الأهلية مثال لهذا التوجه الإرهابي عند المسلمين 

بل حتى السلفيون الوهابيون الذين كفروا الشعب الجزائري و صعدوا إلى الجبال أخذت جماعاتهم تكفر بعضها البعض و يتقاتلون فيما بينهم !!!!

اليوم هناك من يكفر التوانسة و المصريين ،بعض الإخوان يكفرون من يخرج على مرسي و يطالبون بإعلان الجهاد عليه حتى لو كان الشعب المصري !
بعض السلفيين يكفرون مرسي و يطالبون بالجهاد لإسقاطه بل و قتله كما فعل إسماعيل الشافعي على نفس طريقة تكفير و قتل السادات !
هذا دون أن ننسى تكفير و قتل شكري بلعيد و فرج فودة  
عبر التاريخ تعرض عدد كبير من كبار الشخصيات الإسلامية إلى التكفير  و من أهمهم مثل :
عمر بن الخطاب ، أبا بكر ،علي بن أبي طالب ،عثمان بن عفان ،عائشة زوجة محمد و كثير من زوجاته الشافعي العلماء الطبيعيون و الفلاسفة بل حتى بن تيمية نفسه قد كفروه ؟؟؟؟؟
الحروب بين الخوارج و الشيعة و بين السنة و الشيعة و بين المسلمين و المسلمين بين الصحابة أنفسهم كل منهم يكفر الآخر !!!!

لا يوجد تكفير بل هو الإسلام الذي يعني فكره فرض طريقة تفكيرك على الآخرين و إن إختلفوا معك فهم كافرين بالحقيقة و تجب معاداتهم و أحيانا محاربتهم و قتلهم
 













هناك 19 تعليقًا:

  1. قانون الجمع في الرياضيات يقول ان 1000 دولار + 1000 دولار = 2000 دولار .. و هذا صحيح .. لكن هل هذا القانون قادر ان يخلق 2000 دولار حقيقة و يضيفها الى حسابك في البنك؟ تتفاجأ ان حسابك كان فارغا و صار به 2000 دولار و لما تسأل الموظف هناك يجيبك ان قانون الجمع في الرياضيات اضافها لك .. هذا القانون مجرد تفسير لا غير لعملية قامت او احتمال ان تقوم حقيقة من طرف فاعل .. و لو ان الفاعل غائب سيبقى هذا القانون مجرد تخمين .. العجيب و الغريب ان هناك من يدعي ان قوانين الفيزياء هي سبب الوجود ..

    ردحذف
    الردود
    1. رياضيا فإن ما تقولينه يا أخت فضيلة صحيح لكن هناك نظريات جديدة حول ما يسمى بالفراغ الكمي و التي تقول أن الفراغ أصلا ليس فراغا حقيقيا بل هو محصلة تفاعلات مستمرة و آنية بين جسيمات مادية
      لا أقول أن المادة توجد من العدم الرياضي فالمحصلة تبقى نفسها لكن هناك أجسام و أخرى مضادة
      تنشأ معا و هو ما يشبه قانون لافوازييه حول إنحفاض الكتله في التفاعلات الكميائية (الإلكترونات)لكن هنا أقصد الإنحفاض في الطاقة و هو ما يعني حقا ظهور المادة من العدم أو ما نسميه نحن عدما

      حذف
    2. http://www.il7ad.com/smf/index.php?topic=105331.0

      حذف
  2. لو ان مجموعة من رواد الفضاء ذهبوا و لاول مرة الى كوكب زحل .. وجدوا هناك اجهزة متطورة متروكة هناك .. ما هو افضل جواب على السؤال من اين جاءت تلك الاشياء بينما هم اول بشر يطأ الكوكب ذاك .. هل الجواب هو ان قوانين الفيزياء و الرياضيات خلقتها و تركتها هناك ام الصدفة من فعلت ام الطاقة ام الطبيعية؟ ام ان الجواب هو انه هناك مثلا كائنات اخرى جاءت من قبلهم تركتها هناك .. ام انها كانت موجودة منذ الازل؟ الجواب العقلاني ان هناك مسبب اول و لا يجب انكاره .. الكون الله هو خالقه و هو من وضع هذا النظام المتقن

    ردحذف
    الردود
    1. عفوا لأن الكثيرين يقولون أن الإجابة عن سؤال بمثله يعد تهربا لكنني أردت فعلا أن أعطي هذ ا السؤال الذي هو مثال
      ------------------------------------------------------
      لو أن ورقة كانت فوق غصن شجرة فجاءت ريح فأسقطتها
      حسنا من أسقط الورقة هنا ؟
      هل يعقل أن تسقط الورقة لوحدها ؟ألا يجب أن يكون كائن عاقل هو الذي أسقطها؟

      حذف
  3. كانوا في الماضي يعتبرون ان التصديق بكون الارض مسطحة من العلم و لكن بعدها جاء علماء اخرون كذبوا المعلومة الاولى و اثبتوا ان الارض كروية بادلة اقوى من الاولى و هذا ايضا من العلم .. و لما نجد ان هناك من لا يزال كون الارض مسطحة نعتبره جاهلا حتى و ان كان يستدل بكلام عالم افنى حياته لاجل اثبات نظريته و قد اثبتها في زمانه .. نفس المثال ينطبق على نظريه داروين البدائية التي اجهضها العلم الحديث و اثبت ان هناك علميا للكون خالق و مسبب و للاسف لايزال الملحدون ينكرون بنظريات واهية و تخمينات و عشوائيات

    ردحذف
  4. الملحد لا يعرف غايته و هدفه من الحياة .. لانه جاء من المجهول و ذاهب الى المجهول .. متروك الى قنوانين الفيزياء و الزمن و الرياضيات تفعل فيه ما تشاء .. هل هذه فعلا معنى الحياة الحقيقية .. هل نحن نعيش هكذا نخضع لقوانين ستأخذنا الى العدم .. اذا هذه القوانين او الصدفة او الطبيعة او ايا ما كان لمما لم تكافئنا كلنا لما لم تجعل كل البشر يعيشون حياة متساوية ما دامت ستأخذنا جميعنا الى العدم .. هذا الذي ما يسمى باللا منطق

    ردحذف
  5. تخيل انت قتل لك ملحد كل افراد عائلتك و سرق مالك مجهود عمرك و فعل فيك كل ما يحلوا له من سوء و انت لست قادرا على اخذ حقك منه لانه يفوقك ثراءا و سلطة .. لكن سمعت خبر ما جاءت ان الشرطة قامت باقاء القبض عليه و هو الان ذاهب للعقاب .. اكيد انك ستفرح و ترتاح لان المجرم هذا اخذ حقه و تركك وشانك و ايضا انتهى شره عنك و عن اخرين .. لكن هذا الملحد المجرم لما عرف بوصول الشرطة و هو ذاهب لامحالة للعقاب .. فضل ان ينتحر و يهرب بذلك ليصير عدما .. هل سترتاح كليا انت بينما لم تاخذ حقك منه؟

    ردحذف
    الردود
    1. ما تقولينه غير منطقي
      لأن الموت أصلا عقاب له
      تخيلي أن يعاقب بخمس و عشرين سنة سجنا
      ذلك عقاب جيد أليس كذلك ؟
      مذا لو تشددوا في الحكم و كان العقاب هو الإعدام ؟
      هذا ما سيحدث عند إنتحاره فقد عاقب نفسه

      الحل هو في تطوير المجتمع و ذلك يكون بالعقل حتى تقلص الجرائم و لا يكون هناك إجرام

      الإسلام يقول لك أن الذي سرقك سيعاقب في عالم آخر
      أليس هذا غير منطقي ؟
      و هل ستعاقب فرنسا على جرائمها في الجزائر ؟ و في إفراقيا و سوريا و لبنان؟ و بريطانيا هل ستعاقب ؟ مذا عن إبادة الهنود الحمر و الأرمن و السريان ؟مذ
      ا عن قتل و إبادةالمسلمين في بورما ؟


      كل هؤلاء سوف يثأر لهم في الآخرة ؟
      لاحظي أن هذه جرائم عضمى لكنها حدثت بمباركة الدين

      حذف
  6. إن قتل النفس بغير وجه حق، من أعظم الذنوب وأكبر الكبائر، وقد نهى الله تعالى عنه في كتابه فقال:وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ [الإسراء:33].
    وثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: اجتنبوا السبع الموبقات...- وعدَّ منها-... قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق.

    ردحذف
    الردود
    1. المشكلة في ما هي النفس التي حرم الله قتلها ؟
      و ما هو الحق ؟
      ما هي معاييركم الأخلاقية ؟
      أليس قتل المرتد قتلا لنفس لم تأتي جرما يستحق القتل كعقاب ؟
      مذا فعل الغير مسلم الغير كتابي ؟
      مذا فعل الإنسان الهانئ في بلاد غير مسلمة حتى تباغته جيوش المسلمين ؟
      معيار الأخلاق هو العقل

      حذف
  7. الاسلام هو دين الحق شاء من شاء و كره من كره .. للاسف انت تاتي ببعض الايات و الاحاديث و تفسرها على حسب هواك و ما وقعت فيه من شبهات و ما رايته من اعمال سيئة فعلها عصاة المسلمين و طبقوها خلاف ما نهوا عنه .. لما لا تاتي بقصص من السيرة التي فيها تذكر رحمة الرسول محمد عليه الصلاة و السلام مع من حوله من البشر و الحيوانات و الجمادات .. لما لا تركز البحث حول الطيبات و تفسرها على صحة ما جاءت عليه .. طبعا قد تتجنب ذلك لانه لن يخدم هدفك و هو محاربة هذا الدين العظيم ..

    ردحذف
    الردود
    1. عفوا فتفسيري للآيات هو تفسير
      بن كثير و الطبري و ليس تفسير الخالدي

      حذف
    2. لما لا تاتي بقصص من السيرة التي فيها تذكر رحمة الرسول محمد عليه الصلاة و السلام مع من حوله من البشر و الحيوانات و الجمادات .. لما لا تركز البحث حول الطيبات و تفسرها على صحة ما جاءت عليه .
      --------------------------


      لنفرض أن إنسان قتل طفلا و تصدق على متسول بدينارين
      فهل من المنطقي أن نترك قتله للطفل و نتحدث عن إعطائه للدينارين ؟

      حذف
  8. اخيرا اذكرك ان الملايين من الناس حاولوا جاهدين بكل السبل القوية جدا بمال و طاقات عاليةان يحاربوا الاسلام و الايمان بالله تعالى لكنهم لم ينجحوا و لن ينجحوا بل الاسلام هو في توسع و توسع .. فلا تظن انك بهذه الاقاويل الواهية القديمة و بهذا الموقع البسيط وحدك قادر .. كن على ايقان انك لن تستطيع فعل شيئا ما تتعب الا نفسيتك و جسدك و في الاخير ستعرف الحقيقة الدامغة ارجو ان تعرفها قبل فوات الاوان

    ردحذف
    الردود
    1. خلاص فلا تخافي على الإسلام الذي الله حاميه
      ملاحظة
      لست محاربا للإيمان بالله بل للإسلام
      الإيمان بالله مسألة شخصية

      حذف
  9. ان كنت شجاع و متفتح بما فيه الكفاية شاهد حقيقة التقتيل و الارهاب بالاحصائيات العالمية من طرف رجل غربي و هل هذا يطابق بحثك و تعبك المضني .. اتمنى ايضا ان تشاهد الفيديوهات التي على قناة الرجل رافع الفيديو ..

    http://www.youtube.com/watch?v=gRyTdEwzFW0&src_vid=NbRHgRXE4w8&feature=iv&annotation_id=annotation_421395

    ردحذف
  10. سلام عليكم ...انا طالب الحقيقة....فعلا حواركما شيق و جدالكما في سجال ....اردت ان اتكلم مع الاخت الفاضلة فضيلة ....اختاه انا لست ملحدا لكني اشك في الاسلام انه من عند الله.....احييكي على دفاعكي المستميت عن دينك ....لكن هل حقا انتي تؤمنين عن علم ام عن وراثة ام عن تقليد ام انتي تسيرين مع القطيع ام انتي تتزلفين لمجتمعك المسلم ليقول عنكي انها مسلمة صالحة ...هده بعض الاحتما لات القريبة جدا لما انتي عليه ....اما بعد ...ان كنتي منصفة حقا مثلي في البحث عن الحقيقة ...اليس يوجد في الكتاب الكريم...هاتو برهانكم ان كنتم صادقين....اختاه انا من هدا النوع البشري الحر الدي لايؤمن الا بالبرهان و الكتاب الكريم يشهد على ما اقول.....طيب اين براهينك ان الاسلام هو الحق من عند الله ....هبي وتخيلي انني ياباني من ديانة الشنتو وتامل الزان ...اردت ان اعرف الاسلام...بما تقنعينني يا اختاه...هل تقولين لي محمد رسول كلمه ربه في الغار ...اقول لكي اين الشهود و الدليل....اليس الفقه يقول على المدعي البينة .....ونحن في ادبنا الشعبي الجزائري نقول ..ليما عندوش شاهد كداب......وتقولين لي محمد انزل عليه كتاب من الله...من يشهد انه من الله ام من الشيطان ام من نفسه ام من اهل الكتاب ام .....الشاهد هو العلم و المنطق يحكم بيننا ...كيف...اسمعي ادا ....ادا وجدنا الكتاب يخالف العلم الحقيقي و المنطق الصريح في نقطة واحدة فهدا دليل على ان الكتاب ليس من عند الله ....لمادا لان.....الاسلام يقول ...الله هو العليم الحكيم اللطيف الخبير....لايغفل ولا ينام....ليس كمثله شيئ.... كانت هده صفاته محال ان يخطئ او يتفوق عليه العبد المخلوق.....وعلى حسب علمي البسيط و منطقي العبيط....رايت امورا جما في الكتاب .....اختاه سامحيني ان اخطات ....اتمنى لكي كل خير ....انا طالب الحقيقة ....هي عندي احلى عشيقة ....في مشيتها رشيقة ....في لبسها انيقة....مشاعرها رقيقة....دمتم دائما بخير .....الهم اهدينا جميعا الى الحق.....انت تعلم وانا لا اعلم اللهم اني شككت في الاسلام ولم يتقبله عقلي ورفضته مشاعري من لي غيرك يا الاهي اتتركني لهده الدنيا الفانية اتتركني في ضلال ...الهم اهديني واخواني المتشككين ببرهان .......اختاه .....باي باي

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا عزيزي على مساعدتي بمنطقك

      الإيمان بالإسلام هو إيمان دوغمائي
      الشك عندهم كفر

      و من المصادفات العجيبة أن الدين الحق هو الإسلام السني بين كل الطوائف و الأديان و هو ما وجدوا عليه آباءهم

      حذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .