الاثنين، 27 مايو 2013

هل كان إسلاميوا التسعينات من طائفة الخوارج

بعض الحمقى و السذج و الأغبياء و المعاتيه عند الحديث عن إسلاميي التسعينات و عن دور الفكر الإسلامي في ما قاموا به و لكي يبرئوا الإسلام من أفعال ألائك الإرهابيين يقولون قولة عجيبة 

"هؤلاء ليسوا مسلمين إنهم خوارج"

وهذه الكلمات تدل على أن هؤلاء لا تكفي الأوصاف التي وصفتهم بها بل هم ايضا جاهلون يتكلمون في ما لا يعرفون كالدابة تمد الخطى لا تعرف إلى أين هي ذاهبة و ما الأخطار حولها .

للأسف فهؤلاء و ما أكثرهم عندنا لو سئلتهم 
"مـــــن هم الخــــــوارج؟"
فلسوف يتأتؤون و "يتعقنون"و يغيرون الحديث و يوحون لك بأن معرفة من هم الخوارج و من أين ظهروا و هل هم مسلمون أم لا ليست مهمة !
المهم هو "هؤلاء خوارج "!


إن هؤلاء مزطاحيون 
و ما المزطاحيون ؟
أممممممم لا أدري و لا يهم من هم المزطاحيون المهم هو هؤلاء مزطاحيون 



لا يعرفون من هم الخوارج و لا السلفية بل حتى -و للعجب-الذين يتغنون بمصطلحات كالصهيونية و الماسونية و الإيليميناتي لا يعرفون حتى معنى اليهودية و بما يؤمن اليهود !!!!!


لأن هذه الشعوب عودت نفسها أن لا تبحث و لا تعرف و لا يهمها أن تعرف لكن أن تتهم الشيعة و الخوارج بأنهم كفار و غير مسلمين فهذا يعرفونه لكن بما يؤمن الشيعة و الخوارج فلا يهم أن تعرف 


هؤلاء شيعة روافض حسنا و ما الروافض ؟ و لما سموا بالروافض ؟؟؟؟

أممم إنهم أشر علينا من اليهود و النصارى 


نعم نعم أعرف لكن ما معنى الروافض ؟


في الحقيقة أنا لا أعرف لكن ....


إن من يحاول أن يقول كلاما صحيحا يقول 
"هؤلاء عندهم فكر يشبه فكر الخوارج"
وهذه صحيحة إلى حد ما لكن من يقول أن هؤلاء ليسوا مسلمين -و القصد هنا ليسوا مسلمين سنة-بل خوارج فهو يحكم أنهم ليسوا سنة بل خوارج و هنا نتسائل هل هؤلاء أزارقة أم صفرية أم إباضيين و إن لم يكونوا من هذه الألوان الثلاثة فهل هم مثلا من الخضرية أو البرتقالية ؟؟؟؟
هل هم من النجدات ؟
هل كان علي بن حاج يكفر معاوية مثلا ؟
هل كان يكفر علي بن ابي طالب ؟
هل كان يكفر الصحابة ؟
هل عباسي مدني يفعل ذلك ؟و هل سحنوني يفعل ذلك ؟لقد أشبعنا علي بن حاج بحديثه عن الأوزاعي (الأوزاعي قال الأوزاعي دار) فهل كان الأوزاعي من الخوارج ؟
إن لم يكن الأمر كذلك فلما يا ترى يقولون أن هؤلاء كانوا خوارج و خاصة عند التشكيك في دينهم و خاصة عند محاولة تبرئة الإسلام من أفعالهم ؟
ثم إنهم يستقون من البخاري و مسلم و كتب الأحاديث عند أهل السنة و الجماعة من صحاحها و من كتب ابن تيمية و ابن القيم الجوزية و ابن الجوزي فهل هؤلاء خوارج ؟
هل كل من قام بالتكفير فهو خارجي ؟
أبا بكر قام بتكفير الفئة التي قبلت بدفع الزكاة لكنها رفضت دفعها لبيت مال المسلمين وهو ما نقوم به اليوم فهل كان أبا بكر من الخوارج وهو الذي كان ليكفرنا لو كان معنا ؟
نحن اليوم كلنا لا ندفع لبيت مال المسلمين لأنه لا يوجد بيت مال للمسلمين فهل نحن كفار و ما العمل لكي يكون هناك بيت لمال المسلمين و دولة إسلامية ؟؟؟؟؟ التمرد على النظام الحاكم أليس كذلك ؟؟؟و هذا تماما ما فعله الإسلاميون في الجزائر فلما تسمونهم بالخوارج ؟؟؟؟؟





كذلك فإنه هناك نسبة مهمة منّا من الذين لا يصلون فلو كان أبا بكر معنا لكفرنا بل و لأعلن علينا الحرب فهل أبا بكر عندها سيعتبر من الخوارج ؟

إن كثير من أقوال عمر و أبا بكر و عثمان لو قيل مثلها اليوم لأتهم قائلها أنه من الخوارج أو أنه إرهابي أو متشدد أو متعصب 
ففتوى قتل تارك الصلاة مثلا ليست إلا من الدين الإسلامي و لا غبار عليها فلما نصر أن من يطبق الإسلام و شريعته كما جاءت إرهابي بينما لا نتهم الصحابة و محمد على أنهم كذلك ؟؟؟؟؟؟









هناك 4 تعليقات:

  1. انا طاتلب الحقيقة...الووووووووووووووو...

    ردحذف
    الردود
    1. واش
      تقول ألووووووو و أنا دائما أحاول أن أتصل بك ولا ترد


      بريدي هو
      khaldiomar@yahoo.com

      حذف
  2. انا طالب الحقيقة....اخي خالدياحييك على تطرقك الى نقاط اسلامية خطيرة وغامضة في الفكر الاسلامي....اخي خالدي صدقت ان الجزائريين لايعرفون ما معنى كلمة خوارج..وفي المدة الاخيرة اصبحو يرددون هده الكلمة مثل الببغاء دون علم او معنى ....اما في رايي انا في سنة 96 عندما كنت ملتزما بالمسجد وكانت الجزائر في هرج و مرج القتل و الارهاب و التطرف و الجهل ...في تلك المدة من دراساتي وبحثي في مشكل اسلام الجزائر خرجت بفكرة ان ارهاب الجزائر هم الخوارج...هم احفاد دلك الفرطاس حالق شعره الدي قبض محمدا الرسول من ازاره وعنفه وقال له اعدل يا محمد و قال له محمد ويحك من العادل ان لم اعدل انا ..ثم تركه يدهب وقال لاصحابه سيخرج من ضئضئ هدا اقوام .....الخ الحديث ......في 96 وكنت صغيرا انداك...تلك هي عصارة نتيجة التفكير في امر ارهاب الجزائر و العلاقة بالخوارج....لكن هيهات ....لماغ كبرت قليلا وتركت الالتزام و الصلاة وتحررت بفضل مطا لعاتي للفلسفة و كتب ابن رشد وابن سينا و الفارابي و الرازي و ابن حزم و الغزالي و الجاحط.......عرفت ان الار هاب ليس سببه الخوارج بل سببه الاسلام خاصة اسلام السلفية و الوهابيية....ولكي اكون منصفا لو كان الشعب الجزائري دلك الوقت له ثقافة المعتزلة او الصوفية لكنا نعيش في نعيم.....يا سلام على فكر المعتزلة اولائك المفكرين العمالقة للاسف اندثر دلك الفكر وغاب بين التنسلف و التوهب و التخرج ...وا اسفاه على المعتزلة....اما الصوفية فهم اصحاب الارواح الصافية و الادب الرفيع والاحاسيس الرقيقة.....ما عساي اقول ان السلفية الجزائرية و السعودية جعلتني ارى الباطل حقا و الحق باطل وجعلتني ارى الكره حبا و الحب كرها ....ما عساي اقول .....والله هده النتيجة التي اقولها الان وهي انقلااب الاحاسيس و المعايير و ....في الفكر الوهابي والسلفي هي واقع انا اكتشفته في نفسي و الاخرين .....المهم لا يهم ......باي باي

    ردحذف
  3. عزيزي الباحث (أو طالب) الخوارج لم يخطؤوا أبدا بل المشكل هو الإسلام
    هم طبقوا الإسلام حرفيا
    المشكل هو الإسلام على حد قول المدون الإيماراتي بن كريشان


    السلفية هو محاولة تطبيق الإسلام حرفيا و العيب ليس فيها بل في الإسلام
    السلفية أو الأرتدكسية هي الوفاء و الإلتزام بالقوانين و الأفكار
    أنا شخص سلفي لكن في فكري و لو كنت مسلما لكنت سلفيا


    المشكلة في القرآن و السنة

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .