الأحد، 21 يوليو 2013

ياخي راني خرجت مالإسلام أيا روحو اخطوني !

بداية مع هذا التعليق الأخير على موضوع "ملحدين جزائريين"
مصيرك النار وجهنم والموت واحدة وحق اليوم ام غداااا

           والله أكبر


                                                                                                               و هنا مجموعة من التساؤلات على هذا المعلق و الذي أظنه جزائريا نظرا لعبارة "الموت واحدة" التي استخدمها 

هل ربك يعاقبني لأنني لا أؤمن به ؟
لكن كيف هي الفكرة التي تريد أن تشرحها لي ؟؟؟؟؟؟


إن الله يقول لك "إن لم تؤمن بي ،فسوف تدخل إلى جهنم "

كيف يا ترى أفهم هذا التهديد و أنا لا أؤمن بقائله أصلا ؟

هل يجوز لنا أن نقول أن الكفر في الإسلام حرام ؟؟

الجواب هو لا بكل بساطة  لا ، لأنه من الممكن القول أن شرب الخمر بالنسبة للمسلم  حرام و الزنى حرام و الإسبال محرم و التدخين مكروه أو محرم و شرب الماء مباح و الكلام العادي مباح لأن الحديث هنا عن المسلم و الإسلام يتحكم في المسلم لأنه معتنق إياه 
لكن بالنسبة للكافر فقد غادر منطقة الإسلام فلا سلطة للإسلام عليه 


لو آمنت بأن الله موجود و الإسلام صحيح عندها لو شربت الخمر فلسوف ألام و اعتبر مذنبا لأنني ارتكبت فعلا و أنا أعرف أنه جرم أو ذنب لكن إذا كنت معتقدا أن الله غير موجود فلا ذنب علي إن أسبلت ردائي و إن أكلت الشوربة في رمضان وقت الصيام 


في علبة الدردشة الخاصة بالمدونة يصر الباحث أو الطالب للحقيقة أنني أخدع المساكين من زوار المدونة و أصوم رمضان أممممممم

أولا كيف أصوم رمضان و أنا ملحد كما أدعي ،ثم لو أفطرت علنا فذلك جالب للمتاعب و حتى السجن في هذه البلاد فلذا أصوم توقية كي أدرء عني كلمات الجزائريين و المتعصبين منهم لكن لو كنا في بلد لائكية بحق لكنت آكل في المطاعم لأنها اصلا ستبقى مفتوحة و من شاء منكم فليصوم و من شاء فليفطر لأنه أصلا حر  
ملحد أو مسيحي أو ربوبي أو مسلم سني سلفي وهابي "نفحتلو "يأكل فمن له دخل به ؟؟"شكون دخلوا "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .