الاثنين، 22 يوليو 2013

هل محمد يدخل الجنة يا باحث عن الحقيقة ؟

إن النقاش بين المسلم و الكافر بالإسلام ليس نقاشا حقيقيا يحتاج للبرهان و البرهان الآخر ففكرة واحدة كافية لهدم الإسلام ،و إنما يعتمد المسلمون على تغيير الموضوع و على المغالطات الفكرية وعلى تزوير الحقائق فمثلا فكرة ميلاد محمد بن عبد الله وحدها كافية لهدم الإسلام و لا يمكن لأي مسلم مهما على مستواه في أي العلوم أن يرد عليها إلا إذا استخدم الكذب !

الفكرة هي أن محمد المنسوب إلى عبد الله ولد بعد أربع سنوات من وفات عبد الله !!!!

حسنا كيف يرد عليها أدعياء العلم من رجال الدين ؟

قالوا أن النطفة يمكنها أن تبقى في الرحم مدة أربع سنوات ؟؟
هنا نتسائل ما هو قول العلم الحديث في هذه الفكرة ؟
دعنا من ابن تيمية و ابن القيم و باقي علماء الصلعمة و دعنا من تصلعمهم و لنبحث في العلم الحديث 

الموضوع صغير مجرد أفكار بسيطة لكنها ضاربة قاصمة 

فهل يعجبك الصيام في رمضان لدرجة أنك تؤمن أن النطفة تبقى في الرحم لمدة أربع سنوات ؟
ثم ما رأيك في الحديث الذي يقول أنه 
"لا يدخل الجنة ابن زانية "

شبعتونا تحراش 

هناك 4 تعليقات:

  1. شبعتونا تحراش نتوما يا خويا ......لم افهم كيف استطعت ان تجمع بين التناقضات التي لا تلتقي ابدا يا صديقي خالدي....كيف تكون ملحدا و الاسلام عندك من اتفه الاساطير وابخس الادب ثم تصوم رمضان وترغم نفسك 30 يوما مكرها على الصيام امام الناس لكي لا يتهموك .....عجبا انا لو كان اعتقادي مثل اعتقادك اجعل لنفسي حلول اخرى ولن افعل شيئ يخالف منطقي وعقلي علم اليقين ....الم نتكلم من قبل وانت وضعت موضوع نفاق الدات الدي كتبت انا اصله....عجبا....هل هدا يعني انك جبان ...هل هدا يعني انك لست رجلا...لمادا لا تكون شهيد الحقيقة مثلا مثل سقراط....ثم تدعي الرجولة والعبقرية وراء شاشة الانترنات....وا عجباه.....لكنك تبقى صديقي واتمنى لك كل خير ....ولا الومك على موقفك هدا ....لكنك تعرف ان النفاق يغضبني ...و الكدب الفكري يعدبني...و الحكمة تارقني ...و الخلق الكريم يستعبدني....و الحق يقتلني...و الحقيقة تهيجني.......المهم صحا فطورك......

    ردحذف
    الردود
    1. هل تعتبر من السهولة افصاح عن الالحاد في مجتماعات منغلقة كمجتماعتنا، انه ليس الجبن او الخوف من قول الحقيقة للناس و انما الوقت لم يحن بعدن انني متؤكد ان السنين القادمة ستضدع الاكتشافات العميلية المؤمينين في محك الشك و بداية الحاد الجماهير (لسبب بسيط ان نتاقض العلم مع ايات القرأن سيكون كبير)
      يوم الملحد ليس بنفاق و لكن احترام مشاعر محيطيه المباشر (اباه و امه مثلا..الخ) فكيف يفسر الحاده ليشخ امي بلغ 80 سنة الذي نشأ في وهم الدين ، قول الحق و لو كان مورا، الدين من صنع الانسان ، تكذبون لترو الله جميلا ، ستموتون باوهامكم .

      حذف
    2. من علّق الأرض ؟ بأي قانون فيزيائي تراهن على الوقت ؟ يا أخي صدقني آخر همّك أن تخجل من مشاعر أحد ، أنت انتهجت الطريق الصحيحة و هي الشك و البحث عن الحقيقة
      ليتك تكمل بنفسك و لا تعترف إلا لنفسك هل فعلا تعتقد أنّ الموت هو النهاية الحتمية ؟
      ميت إلى الأبد ؟ و بسهولة تعترف بانتقاء الطبيعة في الخلق و لا تعرف شكلا الطبيعة مع هذا المهم أنك لا تسميها الله !
      -الأبكم -

      حذف
  2. المناقشة بموضوعية :
    و ددت لو نقلت لنا المصدر الذي فيه أنّ الرسول عليه الصلاة و السلام و لد بعد وفاة أبيه بأربع سنوات
    ثانيا و من الموضوعية أيضا أن تعترف أنّ من تولّى تربيته هم أهله لأبيه بمن فيهم أبوطالب و عبد المطلب
    جدّه و عمّه و كيف انتقدو رسالته و كان بإمكانهم ببساطة إثبات تلك التهمة ، بل أصلا العرض و الشرف
    أمر مقدّس عند العرب قبل الاسلام كان بإمكانهم على الأقل نسبه إلى أخواله و التبرئ منه !
    و صدقني الأمر منطقي أكثر مما تتصور و واضح !
    أما الحديث الأخير فهو ضعيف و هناك من أقر بأنه موضوع عن النبي و حديث عائشة رضي الله عنها
    يؤكد ذلك : "ليس على ولد الزنا من وزر أبويه شيء "

    ردحذف

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ

-من المنطقي جدا أن ننتقد ما نراه خاطئ و نبدي رأينا فيه و ننتظر التعقيب عليه أو ما يمكننا دعوته بنقد النقد و هكذا حتى تستقيم لنا الأمور و لمن ننتقده فنرا الحق الذي نصبوا إليه فنراه واضحا جليا، هذه هي الطريقة المتحضرة في معالجة الأمور و البحث على الحقيقة ،لكن الأديان (غالبها) علمتنا أن ما تقوله هو الحق و كل مخالف مخطئ و فقط و إن انتقدها فهو يتهجم على المقدسات و سيكرهه المتدينون بها و يحقدون عليه و في بعض الحالات قد يصل الامر إلى قتله كما فعل محمد و أتباعه مع عصماء بنت مروان و كما تعلمون فهذه أمور لا تتناطع عليعا عنزان .